كوكيز (cookies)

يستخدم موقع المكتبة الوطنية ملفات تعريف (cookies)لتحسين تجربة التصفح الخاصة بك. إن تصفحك للموقع يمثل موافقة على استخدام ملفات تعريف (cookies). لمزيد من المعلومات، يرجى الاطلاع على سياسة الخصوصية

رام الله: صور، خرائط، أخبار ومواد رقمية مميزة
رام الله 1971، أرشيف بوريس كارمي، المكتبة الوطنيّة الإسرائيلية

رام الله: صور، خرائط، أخبار ومواد رقمية مميزة

تربّع اسم رام الله في العديد من الأعمال الأدبيّة العربيّة المعاصرة، ووصفتها جريدة فلسطين عام 1924 بمصيف فلسطين الأوّل. تقع رام الله إلى الشمال من مدينة القدس وتحيط بها الجبال شرقًا وجنوبًا.

إنّ مدينة رام الله الّتي تحمل لأسماعنا الآن مكانة سياسيّة في الغالب، تمتدّ قصّتها في التّاريخ بعيدًا. وهي حاضرة عربيّة هامّة على الصّعيد الثّقافي والعمرانيّ، بالإضافة إلى مدينة البيرة الملاصقة. فنجد فيهما آثارًا من كلّ من الحقبة الصّليبيّة والعثمانيّة المبكّرة والمتأخّرة، الانتداب البريطانيّ ومن ثمّ الفترة المعاصرة، متخّذة شكل المدينة المتنوّعة الّتي هي عليه الآن؛ فهي مرآة للتراث الإنسانيّ الحديث في المنطقة، والّتي بُذلت جهود لدراسته وتوثيقه. كما أنّها، اليوم، تُعتبر من أهم المدن الفلسطينيّة لاتّخاذها عاصمة إداريّة للسلطة الفلسطينيّة عقب اتّفاقيّة أوسلو عام 1993. إلّا أن تميّزها كمركز تجاري واقتصادي سبق ذلك بكثير. وفقًا لإصدار بلديّة رام الله فإنّ المدينة تأسست في القرن السّادس عشر على يد عائلة "حدّاد" المسيحيّة القادمة من الكرك حيث استقرّت في رام الله بالتزامن مع استقرار عائلة "غزاونة" المسلمة في البيرة، ممّا أضفى تنوّعًا اجتماعيّا ما زال ظاهر في المدينتين المتلاصقتين إلى اليوم.

شهدت المدينة في النّصف الثّاني من القرن التّاسع عشر، لا سيّما مع التّغييرات السياسية التّي مرت بها الدولة العثمانيّة ومنها التّنظيمات، ازدهارًا في ظهور المؤسّسات التّعليميّة الأجنبيّة ففي العام 1850 تأسست مدرسة للصبيان على يد الأسقف صموئيل، تلتها مدرسة الفرندز للبنات عام 1869 ومن ثمّ راهبات مار يوسف وعدد من المدارس، بالإضافة إلى العيادات الطّبيّة. وفي العام 1908، اعتبرت رام الله مدينة للمرة الأولى وعيّن إلياس عودة أوّل رئيسًا لبلديّتها. وعلى امتداد النّصف الأول من القرن العشرين استمرّت المدينة بالنموّ العمراني والتّجاري وبعد حرب 1948 شهدت ازديادًا كبيرًا بالكثافة السّكانيّة نتيجة للجوء الكثيرين إليها.

يوجد في رام الله ومحيطها من القرى والبلدات معالم دينيّة وثقافيّة عديدة، كمسجد ومتحف ياسر عرفات، متحف محمود درويش، قصر رام الله الثّقافي، كنيسة سيّدة البشارة ومسجد جمال عبد النّاصر، جامعة بير زيت والعديد من المؤسّسات الثّقافيّة الفلسطينيّة والأجنبيّة.

ضمن سلسلة من البوابات المعرفيّة الّتي قامت المكتبة باطلاقها عن المدن التاريخية نضع بين أيديكم مواد رقميّة متنوّعة تخصّ مدينة رام الله، جمعناها من مختلف مجمّعات المواد الرقمية في حوزة المكتبة، كالمخطوطات، الخرائط، الصّور والصّحف.

 



 

أخبار رام الله

اخترنا لكم في هذا المعرض بعض الأخبار والمواضيع المتنوّعة الّتي ذكرت فيها رام الله في الصّحف الفلسطينيّة القديمة على امتداد القرن العشرين. ممّا يظهر لنا أحوال المدينة المختلفة عبر العقود وكيفيّة تناولها والحديث عنها في الصّحف وبعض من نواحي حياة المدينة اليوميّة. كما يمكنكم الدّخول إلى موقع "جرايد" واستخدام محرّك البحث لتصفّح المزيد من الأخبار والمقالات الّتي تناولت رام الله أو القرى المحيطة بها.

رام الله