كوكيز (cookies)

يستخدم موقع المكتبة الوطنية ملفات تعريف (cookies)لتحسين تجربة التصفح الخاصة بك. إن تصفحك للموقع يمثل موافقة على استخدام ملفات تعريف (cookies). لمزيد من المعلومات، يرجى الاطلاع على سياسة الخصوصية

اليهودية

اليهودية

مجموعة اليهوديّة في المكتبة الوطنيّة

اليهوديّة هي ذلك المحتوى الشّامل والمتنوّع للتّراث والشعائر والمعتقدات الدينية وغير الدينية والأفكار والقيم المشتركة لجميع أبناء الطوائف اليهوديّ. يرى العديدون اليوم في اليهوديّة هويّة حيّة تتشكّل وتتطوّر باستمرار. غيرشوم شالوم، أحد كبار الباحثين في الدّراسات اليهوديّة، والذي نقل مكتبته الشّخصيّة إلى المكتبة الوطنيّة، آمن أنّ كلّ جيل من اليهود يكوّن مفهومه الخاص عن اليهوديّة؛ يُنقص ويضيف ويعرّف هويّتها من جديد. تمحورت الهويّة اليهوديّة على مدار الأجيال بشكل كبير حول الأساس الدّيني والرّوحاني، ومنذ القرن الثّامن عشر وحتّى اليوم ازداد اعتبار الأسس القوميّة والثّقافيّة كأركان للهويّة اليهوديّة كذلك. فمع ظهور العلمانية بين اليهود، منذ القرن الثامن عشر، تحوّلت اليهودية إلى ثقافة بمعناها العلماني، حيث إن ذاكرة اليهود وتراثهم السابق وكتاباتهم وقيمهم المتوارثة من جيل إلى آخر أضحت ثقافة وليست بالضرورة دينيًا.

يعتمد الرّكن الرّوحانيّ لليهوديّة على الإيمان بإلهٍ واحدٍ أبديّ، خالق العالم، والّذي أنزل التوراة على قوم إسرائيل عبر النبيّ موسى على جبل سيناء. تتوقف أسفار التوراة عند وصف أحداث مفصليّة وشخصيّات بارزة في تاريخ الشّعب اليهوديّ كآدم وحوّاء، والنّبيّ إبراهيم، والأنبياء، والقادّة والشخصيّات الرمزيّة، كراعوث الموآبيّة الّتي سميّ سفر راعوث (روث) على اسمها. تتضمن الدّيانة اليهوديّة منظومة من الوصايا والطقوس، يعود مصدرها إلى التوراة المكتوبة والشفويّة، وتشكّل هذه الوصايا والطقوس المكتوبة حجر الأساس للمكتبة اليهوديّة.

تشكّل الرّكن الثّقافيّ لليهوديّة على مدار آلاف السّنين كنسيج ضحم يجمع تراث وقيم وتقاليد وفنون ولغات يهوديّة، كاليديشيّة والإسبانيّة-اليهوديّة والعربية اليهودية، إضافة إلى العبرية طبعًا. كما ونمت وتطوّرت طقوس في المجتمعات اليهوديّة حول العالم، منها الختان والاحتفال ببلوغ الفتيان (بار متسفه)، وقراءة التوراة، ومراسيم الزّواج والدّفن اليهوديّة، وثقافة الطّهي والمأكولات اليهوديّة التّي ميّزت كلّ من تلك المجتمعات اليهوديّة في جميع أنحاء العالم.

حكايا الجاليات اليهوديّة

جمعت موجات الهجرة اليهوديّة من حول العالم إلى إسرائيل مختلف الطوائف والفئات اليهوديّة الّتي كشفت لبعضها البعض عن حكاياها وعاداتها وثقافاتها الّتي حاكوها عبر آلاف السّنين في الشّتات. فقد اجتمعت هنا ثقافات مختلفة لطوائف وفئات وتيارات متنوعة، كثقافة يهود شرق وغرب أوروبا، وثقافة يهود البلاد الإسلاميّة، ويهود إثيوبيا الّذين عاشوا بانعزالٍ تام عن العالم اليهوديّ لآلاف السّنين.

ما زالت جاليات يهوديّة كثيرة تعيش حول العالم حتى يومنا، خاصةً في الولايات المتّحدة الأمريكيّة وأوروبا.

إن إجابة السؤال حول عدد اليهود حول العالم متعلّقة بطريقة تعريفنا لليهود. تطلعا الدوائر الإحصائية على أن عدد يهود العالم يبلغ نحو 15.3 مليونًا (تشرين الثاني 2023)، منه أكثر من 7 ملايين يهودي في إسرائيل، والبقية يقيمون في بلاد أخرى مختلفة، أهمها الجالية اليهودية في الولايات المتحدة (6 ملايين).

تحفظ المكتبة الوطنيّة بمجموعة واسعة من إنتاجات اليهود واليهودية حول في العالم، وتعتبر أهم وأشمل مجموعة يهودية في العالم قاطبة. تشكل هذه المجموعة مواد أرشيفيّة حول تاريخ اليهودية، وتفاسير يهوديّة، وأبحاث في مجال اليهوديّة، وكتب مقدّسة، ومؤلّفات أدبيّة يهودية بلغات مختلفة.

يمكن الإطّلاع في المكتبة على محتويات تاريخيّة نادرة وبالغة الأهميّة من مجموعات اليهوديّة، منها مخطوطة "تاج دمشق"، و"الجنيزة الأفغانيّة"، إضافة إلى أراشيف شخصيّة لشخصيّات يهوديّة شهيرة، وكتب نادرة، تاريخيّة وحديثة من إسرائيل وحول العالم، ومنشورات علميّة، ومخطوطات، وصحف، وتسجيلات صوتيّة، وصور، ومواد رقميّة، وكمّ كبير من مجموعة المنشورات الزائلة (الأفيمرا). تروي كلّ هذه المحتويات والأشكال حكاية التاريخ اليهوديّ من زوايا متعدّدة.