كوكيز (cookies)

يستخدم موقع المكتبة الوطنية ملفات تعريف (cookies)لتحسين تجربة التصفح الخاصة بك. إن تصفحك للموقع يمثل موافقة على استخدام ملفات تعريف (cookies). لمزيد من المعلومات، يرجى الاطلاع على سياسة الخصوصية

رأس السنة العبرية: صور، ملصقات، ومخطوطات في المكتبة الرقمية للمكتبة الوطنية
صور لصلاة التشليخ على شاطئ البحر، 1958، أرشيف تسيونا شمشي وياكين هيرش، المكتبة الوطنية الإسرائيلية.

رأس السنة العبرية

رأس السنة العبرية هو عيد يهودي من التوراة، ويتم الاحتفال به لمدة يومين في اليوم الأول والثاني من شهر تشرين. في العُرف اليهودي، يتم إعطاء أهمية روحية عميقة لهذا العيد، حيث أنّه يفتح "عشرة أيام من التوبة" والتي تنتهي في يوم عيد الغفران "الكيبور".  يعتبر عيد رأس السنة، هو اليوم الأول من بين أربعة أعياد دينية، يليه يوم الغفران، العُرش، ومن ثمّ بهجة التوراة. وفي عيد رأس السنة، يتم الاحتفال بإعادة تنصيب الله والتأكيد على مملكته على العالم.

ويستخدم اليهود تقويم السنة العبرية لتحديد مواعيد الأعياد الدينية وكذلك الأعياد الوطنية الرسمية الخاصة بدولة إسرائيل مثل عيد الاستقلال أو ذكرى المحرقة. ويعتبر التقويم العبري في الدولة هو التقويم الرسمي إلى جانب التقويم الميلادي العالمي. أما في هذا العام في شهر أيلول 2021، فإن التقويم العبري ينهي السنة 5781 (منذ بدء الخلق).


شهور السنة العبرية والتقويم العبري

يستند التقويم العبري على دورة الشمس والقمر؛ أيّ يتم تحديد أيام السنة بمعدل 365 يوم وربع، فيما أشهر السنة العبرية تعتمد على دورة القمر بمعدل 29 يوم ونصف لكل شهر. ولأن أيام الأشهر القمرية أقل بـعشرة أيام عن الدورة الشمسية، يتم إضافة شهر كامل للسنة في حال تراجع التقويم 30 يومًا، فتكون السنة العبرية في بعض السنوات بمعدل 13 شهر بدلاً من 12 شهر. أما شهور السنة العبرية، فهي تختلف قليلًا بين اللغات، إلا أنّنا، في هذه البوابة، سنرفق الأسماء باللغة العربية، وهي: تشرين، حشوان، كسلو، طيبيت، شباط، آذار الأول، آذار، نيسان، إيار، سيوان، تموز، آب، أيلول.


طقوس الاحتفال برأس السنة العبرية
يعد "نفخ الشوفار" من أهم طقوس عيد رأس السنة العبرية، ويُقال أنّ هذا الطقس بغرض إثارة قلوب المؤمنين في أول أيام التوبة والمغفرة. ويتم نفخ الشوفار في يومي العطلة، ما عدا يوم العطلة التي تصادف يوم السبت. ومن المعتاد إصدار ما لا يقل عن مائة صوت كل يوم، مقسمة إلى ثلاثة أنواع من الأصوات: التفجير والشظايا والصراخ.
ومن الطقوس أيضاً، يتم تمديد صلاة خاصة، ويشارك فيها العديد من الذين لا يزورون الكنيس خلال العام. تختلف صيغة الصلاة من جماعة إلى أخرى وتشمل العديد من التهاليل بألحان مختلفة ومتنوّعة. بالإضافة إلى ذلك، يتم جمع صلاة العيد في دورات صلاة فريدة من نوعها لمختلف الطوائف.
أما عشية رأس السنة، من المعتاد إقامة حفل "نذر" ، وفي فترة ما بعد الظهر، ومن المعتاد أيضاً الذهاب إلى مصدر للمياه مثل: بحر أو نهر أو بركة، وقول كلمة "رمي" بعيدًا وذلك للصلاة من أجل إسقاط الخطايا رمزيًا. في وجبات العيد. أما طعام وموائد العيد، فيستقبل الكثيرون العيد بأطعمة مثل الرمان والتمر والتفاح بالعسل.


تحتفظ المكتبة الوطنية بالعديد من العناصر التاريخية المتعلقة بجوانب مختلفة من رأس السنة العبرية. وقد جمعت المكتبة مؤلفات ومواد نادرة ذات قيمة تاريخية كبيرة، ونصوص لها تأثيرعلى الثقافة اليهودية والإسرائيلية، وبطاقات بريدية خاصة بالعام الجديد، وتقويمات وتسجيلات صلوات، وتهاليل وأغاني الأعياد. هذا بالإضافة إلى إمكانية قراءة قصص (بالعبرية) عن العطلة على مدونة أمناء المكتبة (باللغة العبرية)، وخطط الدروس والصور والإعلانات المتعلقة برأس السنة. يمكنكم كذلك الاطلاع على بوابة رأس السنة باللغة العبرية حيث اختلاف بعض المضامين والصور. 

رأس السنة العبرية في الصحف الفلسطينية القديمة

يختلف المعرض هنا قليلاً حيث نعرض فيه أحوال البلاد في رأس السنة العبرية على الصعيد العربي وكيف أثرّت العطلة الدينية سياسياً على العرب والفلسطينيّن مثل فرض الإغلاقات العسكرية على الضفة الغربية أو الإجبار على إغلاق المصالح التجارية في عطلة تخص أبناء الديانة اليهودية ووفقاً للتقويم العبري. للمزيد حول عطلة رأس السنة العبرية في جرايد، اضغطوا أسفل المعرض. في المقابل، يمكنكم هنا الاطلاع على أحوال رأس السنة العبرية في الصحف اليهودية.

رأس السنة العبرية في جرايد