كوكيز (cookies)

يستخدم موقع المكتبة الوطنية ملفات تعريف (cookies)لتحسين تجربة التصفح الخاصة بك. إن تصفحك للموقع يمثل موافقة على استخدام ملفات تعريف (cookies). لمزيد من المعلومات، يرجى الاطلاع على سياسة الخصوصية

ترانيم السيد المسيح: للاستماع والتحميل
ترانيم أرمنية في كنيسة القيامة، 2015، أرشيف دانتشو أرنون، المكتبة الوطنية

ترانيم مسيحية: تسجيلات إثنوغرافية رقمية

تعد الترانيم ركيزة أساسية من ركائز الصلوات المسيحية، حيث تهدف إلى الابتهال وشكرالله على نعمه وقد تُصاحب بالعزف الموسيقي على آلات خاصّة. تشير الترنيمة إلى النشيد المشترك بين جمهور المصلين، وقد يُطلق عليها أيضًا لفظ الترتيلة. أما الترانيم فهي عديدة ومنوّعة منها ترانيم الأطفال، ترانيم العذراء، ترانيم السيد المسيح وسيرته، ترانيم عيد الميلاد، ترانيم خميس الأسرار، ترانيم عيد الفصح، ترانيم التسبيح والتمجيد وغيرهم.

في منتصف القرن التاسع عشر، تم العمل على جمع الترانيم والمزامير من قبل السيد أدون لويس في الكلية السورية الإنجيلية، إذ كانت سيرورة العمل قد تمت مع لجان إقليمية لدى الكنيسة الأسقفية واللوثرية في الأراضي المقدسة، والكنيسة الإنجيلية في لبنان وسورية، ذلك من أجل قبول بعض الترانيم وتنقيح أو تجديد البعض الآخر منها، فيما تمّ الإبقاء على مجموعة قديمة جدًا.  تختلف ألحان الترانيم وفقًا للمناسبة، إذ تتطلب ترانيم عيد الميلاد لحنًا سعيدًا يبشّر بقدوم السيد المسيح، بينما تكون ألحان الترانيم خلال فترة عيد الفصح مختلفة، حيث تكون ألحان أحد الشعانين حتى يوم الجمعة العظيمة ألحانًا حزينة تتوافق مع حدث الصلب والموت والقيامة، وفقًا للمعتقد المسيحي. كذلك الأمر يكون الاختلاف بين ترانيم التسبيح التي تتطلب ألحانًا فرحة، فيما ترانيم الصلاة والتضرع إلى الله تحتاج إلى ألحان ذات وتيرة هادئة تساعد على بثّ أجواء الخشوع في نفوس المصليّن.

في هذه البوابة المعرفية، نقدّم مجموعة قيّمة من ترانيم عيد الميلاد باللغة العربية على مدار سنوات عدّة وفي مدن مختلفة من مدن البلاد، كذلك توجد مجموعة من ترانيم عيد الفصح (عيد القيامة) باللغة العربية والمغناة في كنائس القدس والناصرة، وبعض ترانيم التسبيح والتمجيد في قدّاس أيام الأحد. أما المعرض الأخير فهو يحتوي على ترانيم بلغات أجنبية مثل اليونانية، القبطية والروسية وغيرها.