صور القدس
مجموعة "بيتمونا" للصور، المكتبة الوطنية. 1900-1910

صور القدس

منذ الأزل وحتى يومنا هذا، تعد مدينة القدس وجهة الشعوب والمجتمعات من الشرق للغرب. فهذه المدينة الكنعانية العريقة قد شغلت ولا تزال تشغل العالم أجمعه لقداستها الدينية والتاريخية على مر العصور، ففيها لا ينتهي التاريخ بل يبدأ ويمتد ويصنع مجداً لكل من عبر. فيها جبل الزيتون، الجبل الواقع إلى الشرق من البلدة القديمة، إذ ترى من هناك المسجد الأقصى - الذي بورك حوله - بمصلياته مثل قبة الصخرة والمصلى القبليّ، ويحوي كذلك موقع صعود السيد المسيح (وفقاً للعقيدة المسيحية). إضافةً إلى ذلك، تعد مدينة القدس أكثر المدن قداسةً لأبناء العقيدة اليهودية، حيث أنّ قبلة صلاتهم تكون صوب القدس وهذا يتجسّد في الصلاة عند الحائط المغربي (الجدار الخارجي للهيكل القديم).

باتت القدس قبلة سيّاح وحجّاج العالم أجمع، ولأن شغف السيّاح هو توثيق المدن التي يزورنها بكاميراتهم وهواتفهم الذكية في الوقت الحالي، فكان بعض السيّاح والباحثون والمصوّرون يوّثقون القدس بكاميراتهم الخاصة، وبدأت موجة تصوير المدينة المقدّسة في منتصف القرن التاسع عشر باستخدام كاميرات كبيرة الحجم وكذلك غالية الثمن؛ ولهذه الأسباب، لم تكن متاحة للجميع بل لقلّة قليلة، ومن أشهر المصوّرين في ذلك الوقت: المصوّرالفرنسي  فيليكس بونفيس الذي افتتح  - آنذاك - استديوهاً للتصوير سمّاه "دار بونفيس" في ستينيّات القرن التاسع عشر وكان فيه مجموعة من صوره وصور العاملين معه لمناطق مختلفة ولا سيما منطقة الأراضي المقدّسة وتحديداً القدس، بالإضافة إلى بونفيس، نشط الأخوان زانجاكي (اليونانيان) في تصوير القدس في الفترة ما بين 1880-1889.   

تتحدث هذه الصفحة حول المدينة المقدسة من خلال الصورة دون غيرها من المصادر الأولية الموجودة في قلب المكتبة الوطنية؛ لأن الصورة تُرى من عدة جوانب وفي كل جانب تُروى حكاية مختلفة تعكس نظرة راويها. وما يميّز المكتبة الوطنية هو احتوائها على ما يزيد عن مليوني صورة متاحة إلكترونياً -باللغة الإنجليزية-  في هذا الرابط منها عشرات الآلاف المتعلقة بمدينة القدس التي يمكنكم التوصل إليها من خلال النقر على مؤشر البحث في شريط البحث الموجود في الصفحة أعلاه. أما في هذه البوابة صور القدس فإننا نعرض لكم في عدة معارض متنوعة بضعة صور للمدينة المقدّسة التي تجمع بين الأصالة والوقت المعاصر.